الصحة

أنواع ضغط الدم المرتفع و أهم الطرق المنزلية لعلاجه

علاج الضغط العالي ( High blood pressure treatment )

أنواع ضغط الدم المرتفع :

قبل معرفة علاج ضغط الدم المرتفع يجب تحديد نوع الضغط العالي أولا لتحديد طريقة العلاج و نجد أنه يتكون من نوعين وهما:
1- الضغط العالي الاساسي :
و يعتبر هذا النوع هو الاكثر شيوعا حيث يشكل حوالي 90% من مرضى الضغط المرتفع كما انه لا يوجد سبب محدد للاصابة به و مع ذلك يوجد الكثير من العوامل التي قد تكون سببا في الإصابة به مثل :
1- التدخين
2-  السمنة أو زيادة الوزن .
3- التوتر والضغط العصبي .
4- فرط تناول الملح.
5- تناول المشروبات الكحولية .
6- الإصابة المسبقة لعدد من أفراد الأسرة بنفس المرض .
7- نقص فيتامين دال ( vitamin D3) يؤدي لزيادة خروج مادة الرينن ( renin ) من الكلية و يعتبر الإنزيم المحول للأنجيوتنسين من النوع الأول الى النوع الثاني فيسبب ارتفاع في ضغط الدم .
علاج الضغط العالي
2-  الضغط العالي الثانوي :
و يشكل هذا النوع حوالي 10% من المرضى و ويكون السبب في الغالب :
1- الإصابة بأمراض الكلى المذمنة
2-  أمراض الغدة الدرقية .
3- تناول بعض الأدوية مثل أدوية الكورتيزون ، هرمون الأستروجين ، المسكنات و مواد الأمفيتامين و الكوكايين .

تشخيص ضغط الدم المرتفع :

يعتبر الشخص مريض بالضغط العالي المزمن عندما يكون قياس ضغط الدم مرتفع فوق 140/90 على الأقل عند مراقبة قياس ضغط الدم 4 مرات في أيام مختلفة خلال أسبوعين متتاليين مثل السبت و الأحد و الاثنين و الثلاثاء في الأسبوع الأول و الثاني.
بينما يعتبر القياس الطبيعي للضغط  120/80 عند معظم الناس .
أكثر الأعراض الشائعة لمرض ضغط الدم المرتفع :
1- الشعور بالصداع المتواصل ويمكن أن يستمر عدة أيام .
2- الشعور بالدوخة المستمرة و عدم التوازن.
3- زيادة معدل نبضات القلب.
4- نزيف من الأنف.
 يعتبر الصداع أحد أعراض ضغط الدم المرتفع و لكن يمكن أن يحدث الصداع المتواصل في العديد من الأمراض المختلفة  و منها ضغط الدم المنخفض ايضا لذلك يتم الشك في الاصابة بضغط الدم المرتفع فقط عند اجتماع معظم الأعراض و عندها يمكنك زيارة الطبيب لمعرفة السبب الفعلي للصداع.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم :

1- تدمير الأوعية الدموية و تصلب الشرايين.
2- عدم التحكم في الضغط العالي يؤثر على حالة القلب فقد يسبب الجلطة وحدوث أمراض في الشريان التاجي و تضخم في الجانب الأيسر للقلب بالاضافة لفشل عضلة القلب.
3- أمراض الكلى حيث يدمر الأوعية الدموية للكلية مما يسبب الفشل و في هذه الحالة يكون مرضى القدم السكري أكثر عرضة للاصابة.
4- ضعف الرؤية و قد يصل الأمر لتدمير الشبكية بسبب زيادة التدفق الدموي وبالتالي الضغط على الأوعية الدموية للعين.
5- تدمير خلايا المخ و حدوث السكتة الدماغية نتيجة ضعف في الأوعية الدموية للمخ.

طرق لعلاج الضغط المرتفع في المنزل :

وفقًا لبعض الدراسات والتي أثبتت أن تغيير نمط الحياة وحده يساعد مرضى الضغط الثانوي أو العرضي في خفض الضغط بشكل مثالي و لكنه غير كافي في حالات ضغط الدم العالي الأساسي في كثير من الأحيان  و يحتاج المريض استخدام  أدوية الضغط و لكن هذه الأساليب تظل عنصر فعال لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
1- إيقاف التدخين بشكل نهائي يحد من خطر ارتفاع ضغط الدم.
2- ممارسة الرياضة بانتظام هو شيء مهم للغاية حيث تساعد بعض التمارين الرياضية البسيطة مثل المشي السريع و اليوجا في تقليل التوتر و بالتالي تقليل ارتفاع ضغط الدم  و لكن القيام بأداء الرياضة العنيفة يؤدي الى زيادة نبضات القلب و معدل التنفس و الذي قد يسبب  المشاكل لمرضى ضغط الدم العالي لذلك ينصح بمراجعة الطبيب قبل الذهاب الى صالات الجيم أو ممارسة أي رياضة تتطلب مجهود عنيف خاصة عند وجود تاريخ مرضي للأسرة بأمراض القلب و ضغط الدم المرتفع.
3- ضبط نظامك الغذائي و تقليل كمية الصوديوم في الأكل بالاضافة الى تقليل الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والذي يزيد نسبة الكولسترول في الدم و بالتالي يرتفع ضغط الدم .
4- يمكنك استعمال مشروبات الأعشاب لخفض ضغط الدم مثل الكركديه و شرب بعض العصائر مثل عصير الليمون و البنجر و الرمان .
5- يوصي بتقليل الضغط النفسي و التوتر وضبط النفس.
أهم الأدوية المستخدمة في علاج ضغط الدم المرتفع :
1- مدرات البول :
و تعمل على تقليل حجم الدم عن طريق اخراج كمية كبيرة من الصوديوم و المياه مما يساعد على انخفاض ضغط الدم المرتفع مثل لازكس Lasix و غيرها.
2- مثبطات بيتا ( Beta Blockers ):
و يعتمد هذا العقار على أسلوب مهم جدا حيث يوسع مجرى الأوعية الدموية و خفض نبضات القلب المرتفعة مثل كونكور concor و غيرها.
3- مثبطات الانزيمات المحولة للأنجيوتنسن ( ACE Inhibitors ):
و تسبب توسيع مجرى الأوعية الدموية أيضا و لكن عن طريق وقف أنزيم الرينن مثل capoten .
4- مثبطات مستقبلات الأنجيوتنسن 2 ( ARB Inhibitors ):
تعمل بنفس طريقة الدواء السابق و لكنها تعمل على المستقبل نفسه مثل فالسارتان
valsartan .
5- مثبطات قنوات الكالسيوم ( CCB ):
و و تعتمد هذه الأدوية على استرخاء عضلات الأوعية الدموية و تهدئة ضربات القلب مثل أملوديبين amlodipine .
تحذير هام  :                                               
هذه الفقرة موجهة الى الطبيب أو الصيدلاني لأنها تحتوي على وصفات طبية موجودة في الصيدلية فقط و لا يجوز تداول أي وصفة بدون استشارة طبية.
لمزيد من الاستفسارات علق على المقال وسوف نرد عليك في أسرع وقت ممكن.
شاهد المزيد : علاج القولون العصبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى